نبذة عن الواقع الإفتراضي، وخوذة البلايستيشن في آر

الواقع الإفتراضي حلم حاول الكثير الوصول اليه عبر الزمن حيث تعددت الأساليب ولكن الهدف هو واحد. جعل الشخص يعيش أجواء حدث ما من خلال رسمة، ثم صورة، ثم مجموعة صور حتى وصولنا إلى عصر التكنلوجيا والأجهزة الحديثة

  قبل البدء بموضوعي المتعلق بخوذة بلايستيشن سأقوم بالتطرق إلى بعض الإختراعات التي طمح الأشخاص لوصولها إلى فكرة الواقع الإفتراضي لعرض تاريخ هذه الفكرة وتقديم فكرة عن علاقتها بعالم الألعاب

:تاريخ فكرة الواقع الإفتراضي وعلاقتها بعالم ألعاب الفيديو

 بدايةً بالصور البانورامية، نعم هذه الصور التي يمكنك إلتقاطها بأي جهاز حديث نشأت فكرتها من رسامي القرن التاسع عشر لغرض جعل الأشخاص متفقدي اللوحات الفنية يشعرون بأنهم وسط أجواء المعركة التي تم رسمها بـ360 درجة لتغطي مجال الرؤية للشخص. من هنا بدأت الفكرة لدمج الأشخاص في عالم موجود على لوحة لجعلهم يعيشون اللحظة

Battery_of_Raevsky

فكرة الـستيريوسكوب أو مجال الرؤية الثنائي فكرة تعود للعام 1838 تم تطويرها حتى عام 1939 حيث تم اختراع أول جهاز فيو ماستر الذي يعتمد على وجود صورتين موازيتين لبعضهما البعض ويقوم الدماغ بوصلها ليرى الشخص صورة أشبه بثلاثية الأبعاد. لم يتوقف الأمر هنا، بل تم الإستمرار بالتطوير، فقد تم بناء أجهزة محاكاة الطيران وعدة إختراعات أخرى

view master.jpg

نشأ إسم فيرتوال رياليتي أو الواقع الإفتراضي في عام 1987، وكان أول إستخدام لها في عالم الألعاب في عام 1991 من خلال فيرتواليتي قروب أركايد ماشينز وهي أجهزة أركيد موصلة بنظارات واقع افتراضي لعرض صور ثلاثية أبعاد معتمدة على تقنية الـستيريوسكوب لتجربة فريدة من نوعها آنذاك، لكن التكلفة كانت عالية جداً لذلك لم تكن الأُسر قادرة بعد على توفير هذه الأجهزة للمنازل

SEGA VR

ننتقل الآن إلى العام 1993 لما يهمنا عن تاريخ أجهزة الواقع الإفتراضي التي تم تقديم فكرة وجودها في المنازل من خلال معرض الإلكترونيات الإستهلاكية من شركة سيغا لجهازها المنزلي جينيسس حيث قامت سيغا بعرض نموذج لنظارات تقوم بعرض صور ثلاثية الأبعاد وقد تم إنشاء 4 ألعاب للجهاز فقط ، لكن سرعان ما تم إلغاء المشروع الذي لم يرى النور

بعدها يأتي أشهر جهاز معروف للجميع كبداية الواقع الإفتراضي في عالم الألعاب وهو جهاز الـ فيرتوال بوي من شركة نينتندو التي تم طرحه فالأسواق في عام 1995 وتم إلغاء إنتاجه فالعام 1996 بسبب فشله الكبير حيث اشتكى العديد من جودة وألوان ألعابه التي كانت باللونين الأحمر والأسود، وكذلك لسبب الألعاب القلية التي تم إصدارها للجهاز. يعد الجهاز تحفة لجامعي ألعاب الفيديو حيث صدر للجهاز 22 لعبة بين الولايات المتحدة واليابان.

Nintendo VR.jpg

هذه كافة المعلومات والتاريخ المتعلق بالواقع الإفتراضي الذي أريد أن أقدمها لكم، أتمنى أن يعجبكم الموضوع، حيث سأكمل موضوعي بالحديث عن عامنا الحالي، وعن حالة هذه الأجهزة بعد ان علمنا ماضيها العريق الذي نشأ في القرن التاسع عشر

:الواقع الإفتراضي في عامنا الحالي

من خلال زيارتي لمعرض آي جي إن المقام في البحرين في سنة 2014 قمت بتجربة خوذة الواقع الإفتراضي لأول مرة بجهاز الـ أوكيوليس ريفت الذي احتوى على عرض الـرولر كوستر، التجربة اعجبتني لكن الفكرة لم تكن بالمستوى المطلوب حيث إنني لم ألاحظ كيف يمكن دمج هذه التقنية بألعاب الفيديو، فالعرض كان مجرد بيئة ثلاثية أبعاد تقوم بالتحرك من خلالها في عربة حتى الوصول لنهاية التجربة. في نفس العام الذي تم فيه الإعلان عن مشروع خوذة البلايستيشن بروجيكت مورفيوس آنذاك لم أكن مقتنعاً بهذه التقنية وتركت الإهتمام بالموضوع

Oculus MS RC.jpg

 بعد سنة كاملة وفي نفس المعرض قمت بتجربة أخرى لخوذة الـ أوكيوليس ريفت ولكن هذه المرة للعبة سباقات من خلال التحكم بعجلة قيادة، اللعبة هي موترسبورت ريفولوشن، اللعبة كانت في حالة يائسة من وجهة نظري، كلعبة تم بنائها للواقع الإفتراضي كان الغرافيكس الداخلي للسيارة بأقل دقة يتخيلها أي بشر، التجربة إنتهت بالنسبة لي من بدايتها. أكملت العرض ومرة أخرى أصابني الإحباط من هذه التقنية في مجال الألعاب حيث انني كنت مقتنعاً بنجاها في مجالات عدة كالسياحة. كنت أتمنى تجربة ألعاب وتجارب أكثر من أوكيوليس لأنني مقتنع بأنها قادرة على تقديم الأفضل

مع زيادة الأخبار والكلام عن خوذة البلايستيشن، لم أسمع سوى المدح من كل من قام بتجربتها. بالإضافة لذلك تم الإعلان عن بعض الألعاب للجهاز مثل: ريغس , ديد سيكرت , روبينسون ذي جورني , ذي زومبي تاكسي كومباني  و 100فوت روبوت غولف. العديد من التجارب التي تحمسك للبدء بتجربتها بتقنية الواقع الإفتراضي. بالنسبة لي كان هناك بصيص من الأمل لنجاح هذه الفكرة ان تم تنفيذها بشكل احترافي على عكس ماقمت بتجربته سابقاً

معرض البحرين للألعاب لسنة 2016 المقام من تاريخ 14 إلى 16 يناير كانت فرصتي لتجربة البلايستيشن في آر لأول مرة، بعد معرفتي بتواجد الجهاز ووجود عرضين للعبتين مختلفتين كان من الطبيعي ذهابي للمعرض. لقد قمت بتجربة واحدة من الألعاب التي كانت موجودة وهي لوندون هايست قيت اواي. فكرة اللعبة او التجربة هي بعد القيام بعملية سطو، عليك الهروب من المطاردين بالقضاء عليهم بإستخدام السلاح الموجود في سيارة الهروب. اللعبة تقوم بإستخدام اثنين من يدات تحكم الـموف الخاصة بالبلايستيشن 3، إحداها ليدك اليمنى والأخرى لليسرى. من خلال وضعك لخوذة الواقع الإفتراضي يمكنك النظر بمجال رؤية لكافة الإتجاهات، وإذ قمت بالنطر لمكان وجود يد تحكم الـموف سترى يدك، ستقوم بالبحث عن السلاح واستخدام إحدى يديك لتعشيق السلاح بالذخيرة و التصويب عن طريق تحريك يدك في اتجاه المطاردين. كما يمكنك العبث بالسيارة كفتح إشارات الخطر و فتح باب السيارة والنظر بالخارج

PS VR.jpg

بعد تجربتي وإندهاشي بمدى حرية الحركة ودقة التصويب، التجربة بالفعل اخرجتني من عالمنا ووضعتني بداخل العالم الإفتراضي حيث إنني كنت غافل بما يحدث خارج اللعبة وتركيزي الكامل بداخل اللعبة. كانت هذه التجربة المثالية لهذه لخوذة التي حمستني للإنتظار بنزولها فالأسواق والألعاب التي يمكن توافرها للجهاز. هذه التجربة كانت السبب بشغفي للـ في آر حيث إنني مقتنع من تطور هذه التقنية في السنوات القادمة وتقديم تجارب وألعاب لم نكن نتخيلها

  ألعاب الفيديو في تطور مستمر، بعد التطور الذي جلبه جهاز النينتندو من بعد الأتاري، وكيف تم تطور البعد الثنائي في جهاز السوبر نينتندو و الجينيسس، والقفزة الكبيرة إلى إستخدام البعد الثلاثي في البلايستيشن 1 و النينتندو 64، وبعدها لتطور تقنية الدقة العالية في أجهزة البلايستيشن 3 و الإكس بوكس 360، الواقع الإفتراضي هي التطور الملحوظ الذي سيشهده عالم ألعاب الفيديو إذا تم نجاح وتطوير الفكرة. وأنا بإنتظار المفاجآت التي ستكشفها هذه التقنية وتوفرها من أسلوب لعب فريد

كانت هذه تجربتي للجهاز وإحدى الأسباب لقيامي بكتابة هذا المقال. أتمنى للجميع بالقيام بتجربة الجهاز متى ما أتاحت الفرصة لذلك لمعرفة المرح الناجم عن استخدامها وقدرتها على تحويلك من عالم إلى آخر بتقنية لم أقم بتخيل نجاحها في عالم الألعاب

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s